معلومات و نصائح طبية

عادات صحية لتحسين صحة القلب

ليتمتّع القلب بصحة جيدة، يجب أن نتفادى كلّ ما يمكن أن يؤذيه، أو يتسبّب في مشاكل تُصيب شرايينه، وأوعيته، إذ إنّ كلّ ما نأكله، أو نقوم به في حياتنا له تأثير في صحة القلب؛ ولهذا فإنّ من الضروري أن نتّبع أسلوب حياة يعتمد على عادات صحية تتعلّق بالغذاء، والحركة، والنوم، وما نمارسه بشكل يومي ومستمر.

عادات صحية لقلب أكثر صحة

إذا كنت تسعى لحماية قلبك وشرايينك، عليك باتِّباع النصائح الآتية، وجعلها جزءاً من نمط حياتك اليومي:

  • ممارسة التمارين بانتظام: فالرياضة مهمة لتقوية القلب، وتحسين الدورة الدموية، وتخفيض الكولسترول، وضغط الدم المرتفع، إلى جانب دورها في الحفاظ على اللياقة، والوزن الصحي؛ ولذلك ينبغي الحرص على زيادة النشاط البدني، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الابتعاد عن التدخين: لأنّه يتسبّب في رفع ضغط الدم، ويزيد من خطورة الإصابة بالنوبة القلبية، والسكتة الدماغية؛ ولذا يُنصح بالإقلاع عن التدخين، وتجنُّب الاعتياد عليه؛ حفاظاً على الصحة، وتجنُّباً للأمراض. [١]
  • تقليل التوتُّر والنوم لساعات كافية: يرتبط كلٌّ من الإجهاد، والتوتُّر، والقلق بأمراض القلب؛ إذ تزيد هذه العوامل من ضغط الدم، كما يمكن أن يؤدّي الإجهاد الشديد إلى الإصابة بأزمة قلبية، ممّا يعني ضرورة الحفاظ على الهدوء النفسي، والحصول على ساعات كافية من النوم؛ فالبالغون يحتاجون للنوم من 7 إلى 9 ساعات يومياً ليكونوا بصحة جيدة.
  • التخلُّص من السمنة: يمكن أن تساهم زيادة الوزن في زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب؛ لأنّ السمنة ترتبط بعدة عوامل تؤدّي إلى حدوث مشاكل في القلب، مثل: ارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية، وارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري.
  • الالتزام بالغذاء الصحي: ويُعَدّ ذلك أساسيّاً للحفاظ على صحة القلب، والشرايين، ومستويات ضغط الدم، والكولسترول، وللالتزام بغذاء صحي مفيد للقلب ينبغي التركيز على تناول الخضروات، والفواكه، والبقوليات، والحبوب، والدهون الصحية، والأسماك، والأطعمة قليلة الدسم، مع تقليل الملح، والسكر، والكربوهيدرات المُصنَّعة، والدهون المُشبَعة.

أهمية التحكُّم بالكولسترول

إن تطبيق النصائح السابقة قد يكون كافياً لحماية القلب من الأمراض التي يمكن أن تصيبه، مع ضرورة التحكُّم بنسبة الكولسترول في الدم؛ نظراً لتأثيره في القلب والشرايين في حال كانت نسبته عالية؛ لذلك ينبغي تقليلها من خلال تجنُّب الدهون المُشبَعة، والتركيز على الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان، مثل: الفواكه، والشوفان، والحبوب الكاملة، والأطعمة الغنية بالأوميغا 3، كبذور الكتان، وسمك السلمون. 

إقرأ أيضا:ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم

كما ينبغي تناول الأطعمة والمنتجات التي تُزوّد الجسم بالعناصر الغذائية، مع ضرورة اختيار المناسب منها؛ فعند تناول منتجات الألبان يجب اختيار الأنواع قليلة الدسم؛ حتى لا يرتفع مُعدّل الكوليسترول.

السابق
هشاشة العظام الأسباب وطرق الوقاية
التالي
دور أجهزة التنفس الصناعي في علاج كورونا المُستجد (COVID-19)

اترك تعليقاً